ظَهْر – الظِّهَارُ

.

تَأتِى كَلِمَةُ “ظ هـ ر” بِتِسْعَةِ مَعَانٍى، وَهِىَ: الوَقْتِ الوَاقِعِ بَيْنَ الضُّحَى وَالعَصْرِ، وَبِمَعْنَى الجِهَةِ المُقَابِلَةِ لِلبَطْنِ مِنَ الإِنْسَانِ وَالحَيَوَانِ، وَبِمَعْنَى الخَلْفِ، وَبِمَعْنَى العَلَنِ وَالوُضُوحِ، وَبِمَعْنَى الغَلَبَةِ وَالانْتِشَارِ، وَبِمَعْنَى الفَهْمِ وَالمَعْرِفَةِ، وَبِمَعْنَى التَّعَاوُنِ، وَبِمَعْنَى التَّأَمُرِ، وَبِمَعْنَى التَّنَصُّلِ. وَذَلِكَ بِحَسْبِ وُرُوُدِ الكَلِمَةِ فِي الجُمْلَةِ، كَالتَّالِى:

.

1 ـ “ظُ هـْ ر”بِضَمِّ الظَّآءِ وَتَسْكِينِ الهَآءِ بِمَعْنَى الوَقْتِ الوَاقِعِ بَيْنَ الضُّحَى وَالعَصْرِ:

..وَلَهُ ٱلْحَمْدُ فِى ٱلسَّمَـٰوَ‌ٰتِ وَٱلْأَرْضِ وَعَشِيًّا وَحِينَ تُظْهِرُونَ ﴿١٨﴾الروم.

.

2 ـ “ظَ هـْ ر”بِفَتْحِ الظَّآءِ وَتَسْكِيِنِ الهَآءِ بِمَعْنَى الجِهَةِ المُقَابِلَةِ لِلبَطْنِ مِنَ الإِنْسَانِ وَالحَيَوَانِ:

..فَتُكْوَىٰ بِهَا جِبَاهُهُمْ وَجُنُوبُهُمْ وَظُهُورُهُمْ ۖ﴿٣٥﴾التوبة.

.

3 ـ “ظَ هـْ ر”بِفَتْحِ الظَّآءِ وَتَسْكِيِنِ الهَآءِ بِمَعْنَى الخَلْفِ، وَمِنْ ذَلِكَ:

..وَتَرَكْتُم مَّا خَوَّلْنَـٰكُمْ وَرَآءَ ظُهُورِكُمْ ۖ﴿٩٤﴾الأنعام.

.

4 ـ “ظَ هَـ ر” بِفَتْحِ الظَّآءِ وَالهَآءِ بِمَعْنَى العَلَنِ وَالوُضُوحِ، وَمِنْ ذَلِكَ قَوْلُهُ تَعَالَى:

..وَلَا تَقْرَبُوا ٱلْفَوَ‌ٰحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ ۖ﴿١٥١﴾الأنعام.

.

5 ـ “ظَ هَـ ر”بِفَتْحِ الظَّآءِ وَالهَآءِ بِمَعْنَى الغَلَبَةِ وَالانْتِشَارِ، وَمِنْ ذَلِكَ قَوْلُهُ تَعَالَى:

…حَتَّىٰ جَآءَ ٱلْحَقُّ وَظَهَرَ أَمْرُ ٱللَّهِ وَهُمْ كَـٰرِهُونَ ﴿٤٨﴾التوبة.

.

6 ـ “ظَ هَـ ر”بِفَتْحِ الظَّآءِ وَالهَآءِ بِمَعْنَى الفَهْمِ وَالمَعْرِفَةِ، وَمِنْ ذَلِكَ قَوْلُهُ تَعَالَى:

..أَوِ ٱلطِّفْلِ ٱلَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُوا عَلَىٰ عَوْرَ‌ٰتِ ٱلنِّسَآءِ ۖ..﴿٣١﴾النور.

.

7 ـ وتأتى كلمة “ظ هـْ ر”بِفَتْحِ الظَّآءِ وَالهَآءِ بِمَعْنَى التَّعَاوُنِ، وَالتَّأَزُرِ، وَالتَّنَاصُرِ، وَمِنْ ذَلِكَ قَوْلُهُ تَعَالَى:

..ثُمَّ لَمْ يَنقُصُوكُمْ شَيْـًٔا وَلَمْ يُظَـٰهِرُوا عَلَيْكُمْ أَحَدًا..﴿٤﴾التوبة.

.

8 ـ وتأتى كلمة “ظ هـ ر”بِفَتْحِ الظَّآءِ وَالهَآءِ بِمَعْنَى التَّأَمُرِ، وَمِنْ ذَلِكَ قَوْلُهُ تَعَالَى:

..وَأَخْرَجُوكُم مِّن دِيَـٰرِكُمْ وَظَـٰهَرُوا عَلَىٰٓ إِخْرَاجِكُمْ..﴿٩﴾الممتحنة.

.

9 ـ وتأتى كلمة “ظ هـ ر”بِفَتْحِ الظَّآءِ وَالهَآءِ بِمَعْنَى التَّنَصُّلِ وَالانْخِلاَعِ، وَمِنْ ذَلِكَ قَوْلُهُ تَعَالَى:

..وَمَا جَعَلَ أَزْوَ‌ٰجَكُمُ ٱلَّـٰٓـِٔى تُظَـٰهِرُونَ مِنْهُنَّ أُمَّهَـٰتِكُمْ ۚ..﴿٤﴾الأحزاب.

.

وَسَيَأتِى مَوْضُوعُ الظِّهَارِ بِالكَامِلِ قَرِيِبًا.

.

تَحْرِيِرًا فِى 29/10/2014 – 7.54 ص

.

Subscribe
نبّهني عن
guest
3 تعليقات
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
محمد فوزي
محمد فوزي
5 سنوات

الاستاذ الفاضل/ ايهاب حسن
كنت كلما قرأت الآيات المتعلقة بموضوع الظهار كنت أشعر أن لها معنى آخر غير ما ترويه الروايات
، بل كنت اقسم بداخلي أن المقصود شئ آخر غير تلك القصص التي تمتلأ بها كتب الروايات ، ولكن لا يسعفني علمي على معرفة المراد الحقيقي بالظهار ، وكنت أسر بذلك إلى القريبين مني الذين لن يتهموني بالتهمة الشهيرة “منكر سنة” وما يتبعها من اتهام بالكفر والخروج من الملة. لذا أنا أكاد أموت شوقا للموضوع.
دمتم بخير

محمد فوزي
محمد فوزي
5 سنوات

الأستاذ ايهاب حسن..
اين تكملة الموضوع

3
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x