أَخْبَارُ العَالَمِ عِبْرَةٌ لِأُوُلِي الأَلبَابِ

  إِذَا مَا نَظَرْنَا إِلَي القَضِيَّةِ الأَسَاسِيَّةِ فِي هَذَا الوُجُودِ المُؤَقَّتِ الَّذِي نَعِيشُ فِيِهِ سَنَجِدُ أَنَّ القَضِيَّةَ تَدُورُ حَوْلَ حَمْلِ الأَمَانَةِ؛ وَلُبُّهَا هُوَ: هَلْ عِنْدَمَا سَتُتْرَكُ لِلإِنْسَانِ حُرِّيِّةُ الاخْتِيَارِ سَيَكُونُ …

الإنسان أدق جهاز استقبال

  لَم نوجد في هذه الدنيا عبثًا، بل وُجِدَ كلّ منا وله هدفٌ، وأجلٌ، وارتباطٌ بالزمان، وبالمكان، وبظروفٍ لا نختارها، وأخرى ملك يدينا. وهنا نجد أن كل ذلك يدور في …

وَلَكِن لِيَطْمَئِنَ قَلْبي

اللهُ تَعَالَى هُوَ العَلِيمُ الحَكِيمُ، وَهُوَ العَليُّ العَظِيمُ. وَلَقَدْ وَجَدْتُ أنَّهُ سُبْحَانَهُ لَمْ يَخْلُق خَلْقَهُ لِيَكُونُوا عَبِيدًا لَهُ يَأمُرهُم وَيَنْهَاهُم، وَانْتَهَى الأَمْرُ عَلَى ذَلِك؛ فَمَنْ أَطَاعَهُ أَثَابَهُ، وَمَنْ عَصَاهُ عَاقَبَهُ. …