ءامن – الإِيِمَانُ

 

الإِيِمَانُ؛ هُوَ حَالَةٌ قَلْبِيَّةٌ، لاَزِمَةٌ لِلمُتَفَكِّرِ، تَبْدَأُ بِفِعْلِ اقِتِنَاعٍ، مُقْتَحِمٍ، مِنْ خِلاَلِ مُسْتَقْبِلاَتٍ قَلْبِيَّةٍ، لاَ يُمْكِنُ دَفْعُهَا، وَلا الفَكَاكُ مِنْهَا بِدَايَةً:

فَإِمَّا أَنْ يُحْدِثَ الإِيِمَانُ اعْتِرَافًا، وَتَغْيِّيرَ تَقَدُّمٍ وَصِدْقٍ فِى صَاحِبِهِ، فَيَصِيِرُ بِهِ مُؤْمِنًا وَفِى زِيَادَةٍ، كَمَا حَدَثَ مَعَ سَحَرَةِ فِرْعَوْنَ:

۞ وَأَوْحَيْنَآ إِلَىٰ مُوسَىٰٓ أَنْ أَلْقِ عَصَاكَ ۖ فَإِذَا هِىَ تَلْقَفُ مَا يَأْفِكُونَ ﴿١١٧﴾ فَوَقَعَ ٱلْحَقُّ وَبَطَلَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ ﴿١١٨﴾ فَغُلِبُوا هُنَالِكَ وَٱنقَلَبُوا صَـٰغِرِينَ ﴿١١٩﴾ وَأُلْقِىَ ٱلسَّحَرَةُ سَـٰجِدِينَ ﴿١٢٠﴾ قَالُوٓا ءَامَنَّا بِرَبِّ ٱلْعَـٰلَمِينَ﴿١٢١﴾ رَبِّ مُوسَىٰ وَهَـٰرُونَ ﴿١٢٢﴾الأَعْرَاف.

أَوْ أَنْ يُحْدِثَ الإِيِمَانُ إِنْكَارًا، وَجُحُودًا، وَتَغْيِيِرَ تَأَخُّرٍ، وَكَذِبٍ فِى صَاحِبِهِ، فَيَصِيِرُ بِهِ ـ بِعْدَ تَمَكُّنِهِ ـ كَافِرًا، اخْتِيَارًا، كَمَا حَدَثَ مَعَ قَوْمِ فِرْعَوْنَ:

وَقَالُوا مَهْمَا تَأْتِنَا بِهِۦ مِنْ ءَايَةٍۢ لِّتَسْحَرَنَا بِهَا فَمَا نَحْنُ لَكَ بِمُؤْمِنِينَ﴿١٣٢﴾ فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمُ ٱلطُّوفَانَ وَٱلْجَرَادَ وَٱلْقُمَّلَ وَٱلضَّفَادِعَ وَٱلدَّمَ ءَايَـٰتٍۢ مُّفَصَّلَـٰتٍۢ فَٱسْتَكْبَرُوا وَكَانُوا قَوْمًا مُّجْرِمِينَ ﴿١٣٣﴾المَائِدَة.

وَأَدْخِلْ يَدَكَ فِى جَيْبِكَ تَخْرُجْ بَيْضَآءَ مِنْ غَيْرِ سُوٓءٍۢ ۖ فِى تِسْعِ ءَايَـٰتٍ إِلَىٰ فِرْعَوْنَ وَقَوْمِهِۦٓ ۚ إِنَّهُمْ كَانُوا قَوْمًا فَـٰسِقِينَ ﴿١٢﴾ فَلَمَّا جَآءَتْهُمْ ءَايَـٰتُنَا مُبْصِرَةً قَالُوا هَـٰذَا سِحْرٌ مُّبِينٌ ﴿١٣﴾ وَجَحَدُوا بِهَا وَٱسْتَيْقَنَتْهَآ أَنفُسُهُمْ ظُلْمًا وَعُلُوًّا ۚ فَٱنظُرْ كَيْفَ كَانَ عَـٰقِبَةُ ٱلْمُفْسِدِينَ ﴿١٤﴾النَّمْل.

وَحَالَةُ الإِيِمَانِ قَائِمَةٌ عَلَى أَمْرَيْنِ؛ أَحَدُهُمَا…..يَتْبَع .

Subscribe
نبّهني عن
guest
2 تعليقات
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
wardelyamen
wardelyamen
6 سنوات

الأستاذ/ إيهاب .. .
يقول سبحانه فى الآية 4 سورة الأحزاب (ماجعل الله لرجل من قلبين فى جوفه . . . ) الأية فهل نفهم من هذا أن القلب ووظيفته التفكر هو من صفات الرجولة (بمعنى الحركة والقدرة والمسئولية والإكتساب. . . إلى أخره من صفات التمكن أى من الممكن أن نضيف لهذه الصفات القلب والتفكر وأن (النسوءة) ! التى يغلب عليها الضعف وقلة الحيلة والإنكسار يغلب عليها أيضا عدم القدرة على التفكر وتفعيل وظيفة القلب وإلا لماذا قال الله (لرجل) ولم يقل (لبشر)
مشتاقون لسماع الرد

2
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x